رحيل المناضلة الشيوعية كولزار حمه رفيق

13/11/2017
رحيل المناضلة الشيوعية كولزار حمه رفيق

في ليلة العاشر من تشرين الثاني رحلت الرفيقة المناضلة الشيوعية كولزار حمه رفيق عن الحياة اثر حادث مؤسف في مدينة تورنتو الكندية.

 

ولدت كولزار في مدينة السليمانية عام ١٩٦٣، وعملت منذ الثمانينات في معمل البسة السليمانية، والتي اصبحت احدى الفعالات والناشطات في صفوف العمال، في الدفاع عن حقوق العمال وتحسين شروط عملهم. وشاركت بكل نشاط وحيوية في انتفاضة اذار عام ١٩٩١ ضد النظام البعثي الفاشي ولتصبح احد الفعالات في تأسيس المجالس العمالية والجماهيرية في كردستان العراق وتحديدا في تأسيس مجلس عمال معمل البسة السليمانية.

 

في ٢١ تموز عام ١٩٩٣ اصبحت كولزار واحدة من مؤسسات الحزب الشيوعي العمالي العراقي، لتكون فيما بعد احدى مؤسسات منظمة النساء المستقلة في كردستان التي دافعت بضراوة ضد قتل النساء ولتكون احدى الداعيات الجسورات عن المساواة بين المرأة والرجل. انتقلت كولزار حمة رشيد مع رفيق دربها هيو جميل وابنهما تولاس بعد عام ٢٠٠٨ الى كندا للعيش فيها.

 

كانت كولزا مناضلة شيوعية جسورة وسخرت جزء كبير من حياتها بالدفاع عن القيم المساواة والحرية، في نضالها من اجل تحقيق عالم افضل. ضلت كولزار حتى اخر لحظات حياتها مؤمنة بأن عالم افضل ممكن تحقيقه، عالم المساواة، عالم قال عنه ماركس بأن الانسان اثمن رأسمال. رحلت كولزار عن هذه الحياة، لكن نضالها وسعيها الدؤوب من اجل المساواة سيكون ابدا خالدا في صفوف الشيوعيين والمناضلين الاحرار. اننا بأسم تنظيمات الخارج للحزب الشيوعي العمالي العراقي نعبر عن مواساتنا لاسرةكولزار ورفاقها واصدقائها، وان ابقاء ذكراها في وجداننا وفي حياتنا هو مواصلة ما ناضلت من اجلها كولزار.

 

كامل احمد مسؤول تنيظمات الخارج

وعن صحيفة الى الامام

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015