بيان لجنة بغداد للحزب الشيوعي العمالي العراقي حول الرسالة الرجعية والبربرية للمليشيات بقتل النساء

30/09/2018
بيان لجنة بغداد للحزب الشيوعي العمالي العراقي   حول الرسالة الرجعية والبربرية للمليشيات بقتل النساء

خلال شهر فقط بعد قمع المتظاهرين. تم تصفية النساء الرافضات والناشطات ضد الواقع المتخلف والرجعي لسلطة الاسلام السياسي واحزابها عبر اجنحتها العسكرية المنظمة ؛

لقد تم قتل الطبيبة رفيف وذلك بتسميمها ؛ وقبلها السيدة رشا صاحبة مركز فيولا للتجميل .

 

 

وقبل مدة قليلة تم اغتيال الدكتورة سعاد العلي رئيسة منظمة الود الانسانية ؛ وعارضة الأزياء تارة فارس ؛ ان تلك الجرائم السياسية الوحشية. هي رسالة لترهيب المجتمع وتركيعه . لقد اختاروا بشكل منظم اغتيال النساء من مهن عصرية وقيادية واجتماعية ومحبوبة. ولها تأثير تقدمي وكارزما وقائدة يحتذى بها من قبل الشابات والشباب. حيث كانت هنالك ثورة رافضة من خلال التشييع للدكتورة رفيف في قلب القوى المحافظة ومناطقها. لقد ازعجت النساء التقدميات والانسانيات من خلال حضورهن لرسم الابتسامة وخلق عالم افضل.خارج عقلية قوى الكهوف والقوى الجرثومية. هكذا بدأ داعش لنشر الرعب ومن ثم السيطرة. من خلال قتل وارهاب النساء وفرض الحجاب وسبيهن وتكريس قوانين دونية تحول المرأة الى كا ئن خارج المجتمع البشري. ان ظلم المرأة هو مدخل لظلم المجتمع ككل وانسانيته المجتمع مرهونة بمدى تعامل المجتمع مع المرأة. لقد نشرت شعارات في بغداد مجملها تدين حرية المرأة وتفرض عليها ايدلوجيا الطبقة السائدة الدينية والابوية. وكانت تلك السياسات مقدمة لقتل نخبة من النساء تحت تبريرات عدائية ومشوهة للنخب المدنية والعصرية التي كانت بمثابة تحدي واضح للقوى التحررية والعلمانية والمدنية.التي بزغت ونمت كرد فعل على الواقع المتخلف والعودة بالمجتمع الى القرون الوسطى. ندين ونطالب بمحاسبة القتلة بشكل علني.ويجب ان نصطف كقوى انسانية ضد تلك الجرائم.بحق النساء والشباب وعدم الصمت والخوف للحيلولة دون عودة الاستبداد وهيمنة تلك المليشيات عبر ادواتها

 

لا لقتل النساء

عاشت المساواة.

 

 

لجنة بغداد للحزب الشيوعي العمالي

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015