كي لا تتكرر مأساة زميلنا العامل (محمد إبراهيم) رسالة إلى عمال المطاعم في البصرة

23/09/2020
كي لا تتكرر مأساة زميلنا العامل (محمد إبراهيم) رسالة إلى عمال المطاعم في البصرة

كي لا تتكرر مأساة زميلنا العامل (محمد إبراهيم)
رسالة إلى عمال المطاعم في البصرة

قبل اشهر قليلة تعرض زميلانا العامل (محمد إبراهيم) من سكنة قضاء أبي الخصيب، وهو أب لثلاثة أطفال ويعيل أبويه وأثناء توجهه إلى العمل في مطعم (الطازج) إلى حادث سير أدى إلى وفاته، وبالرغم من أن قوانين منظمة العمل الدولية وقوانين العمل والضمان الاجتماعي للعمال في العراق، تؤكد على وجوب أن يكون لدى جميع العمال في القطاع الخاص ومن ضمنهم عمال المطاعم ضمان تقاعد، إلا أن إدارة مطعم (الطازج) رفضت ذلك لكي تتمكن من التحكم بالعمال، وتسريحهم من العمل متى شاءت، ولكي لا تلتزم بأي تعويض في حالة الوفاة أو إصابات العمل، والدليل هو أن زميلنا الذي فقد حياته لم يتم تعويض عائلته بأي مبلغ وقد تبرئت إدارة مطعم (الطازج) من جميع مسؤولياتها و:ان الراحل لم يكن يعمل لديهم.
نحن مجموعة من عمال المطاعم في البصرة نوجه هذا النداء إلى جميع عمال المطاعم، من أجل التوحد في الدفاع عن أنفسنا وإنشاء تجمع خاص بنا، يمكننا من خلاله الدفاع عن قصاينا، لذا علينا أن نتضامن من أجل فرض مطلب الضمان الاجتماعي على أصحاب المطاعم ومن أجل تقليل ساعات العمل التي تصل إلى (14) ساعة عمل في اليوم وجعلها (7) ساعات أسوة بجميع عمال العالم.
وبهذا فإننا ندعو الجميع للتواصل معنا من أجل هذه المطالب. وذلك كي لا تتكرر مأساة زميلنا الراحل

مجموعة من عمال المطاعم في مدينة البصرة
18/9/2020

اخبار